• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • “الحراك الجنوبي” في اليمن يحتفل بالذكرى العاشرة على تأسيسه ويدعو للوقوف مع القيادات وتمتين العلاقة مع الخليج

    unnamed (3)

    ((عدن حرة)) الضالع / خاص
    الخميس 2017-03-23  11:12:23 PM

    .

    نظم الحراك الجنوبي في اليمن، اليوم الخميس، مهرجاناً فنياً وخطابياً بمناسبة الذكرى العاشرة على تأسيسه، في مدينة الضالع جنوب البلاد.

    .
    وتخلل المهرجان، إلقاء عدد من الكلمات، بالإضافة إلى تقديم الأهازيج الغنائية الثورية، وإلقاء القصائد الشعرية.

    .

    وأكدت كلمات المشاركين في الفعالية، على “مطالب غالبية الشعب الجنوبي في سعيه لتحقيق التحرير والاستقلال وفك الشراكة مع الشطر الشمالي”.

    .

    ونشأ الحراك الشعبي الجنوبي بجنوب اليمن منذ مابعد حرب صيف العام 1994 ، واشتد عوده وتزايد اعداد الجنوبيين المطالبين بالإستقلال عن الشمال منذ العام 2007 ، وتضاعفت الأعداد عقب ذلك لاسيما في العام 2011 ، حتى بات السواد الأعظم من الجنوبيين يطالبون بالإستقلال وفك إرتباط الجنوب عن إتفاقية الوحدة مع الشمال .

    .

    وجاء في بيان صحفي صادر عن الفعالية:

    .

    يا جماهير شعبنا الجنوبي الابي
    تهل علينا اليوم 24 مارس الذكرى العاشرة لانطلاق جمعية المتقاعدين المدنيين والعسكريين في العام 2007 تكون ايذانا بانطلاق الحراك الجنوبي السلمي اولى بوادر الثورات العربية والمعبر عن انتفاضة شعب الجنوب ضد مختلف اشكال القمع والاقصاء والتهميش وسلب الحقوق من قبل نظام صنعاء الذي مارس صنوف القهر ضد شعبنا وحكم الشمال بالاستبداد وحكم الجنوب بالاحتلال والاستعمار ولقد كان دور المتقاعدين في هذه الثورة دورا جوهريا ورئيسيا فقد احتضنت جمعية ردفان اولى اللبنات لتاسيس ملتقيات التصالح والتسامح تلك القيمة الوطنية التي بفضلها اجترح شعب الجنوب نضالاته الاسطورية واسهمت في تعميق وحدته وتلاحمه الوطني الخلاق
    .
    unnamed (4)
    ياابناء الجنوب الاحرار
    لقد كان الحراك الجنوبي الباسل وهو يحتفل بذكرى انطلاقته العاشرة يستمد صلابته وقوته وعزمه من عدالة قضيته الوطنية والمركزية القضية الجنوبية ولقد اثبتت التجارب والمحطات التي خاضها شعبنا الجنوبي جوهرية هذه القضية واهميتها المركزية في تحقيق امن واستقرار الجنوب والمنطقة برمتها
    .
    ولم تكن المقاومة الجنوبية الباسلة وهي تصنع الملاحم الاسطورية على أرضية الميدان العسكري الا امتدادا طبيعيا للثورة الشعبية الجنوبية واداة عسكرية لها فرضتها تحديات المرحلة وهاهي تثبت يوما بعد اخر تمسكها بالسير على نفس الاهداف والثوابت والقيم التي انطلق شعب الجنوب عبر مليونياته للمطالبة بها وعليه اكدنا ولازلنا نؤكد على جملة من القضايا المركزية وهي:
    .
     1- جوهرية العلاقة الاستراتيجية بين شعبنا الجنوبي وبين حاضنته العربية متمثلة في دول الخليج العربي وعلى راسها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة وبقية الدول الشقيقة والتي يتحالف معها شعب الجنوب اليوم لاسقاط انقلاب المليشيات المدعومة من ايران ومكافحة الإرهاب والتطرف وتأمين طرق الملاحة الدولية والوقوف وقفة رجل واحد لدرء المخاطر المحدقة بالأمة العربية ككل وتأمين حدود الجنوب بشكل كامل  نهائي 
    .
    2-اهمية ماسبق الدعوة اليه من قبل القائد اللواء عيدروس الزبيدي  والدعوات الاخرى بهذا الخصوص  لجهة انضواء المكونات السياسية الجنوبية في كيان سياسي واحد ومغادرة ثقافة الاقصاء والتهميش والفكر الشمولي من اجل جنوب جديد يتسع لكل ابنائه ويحقق مصالح شعب الجنوب في نيل حريته وبناء دولته المستقلة واقامة علاقة طيبة مع اخواننا في الجمهورية العربية اليمنيه بما يحقق المصالح المشتركة.
    .
    3-نؤكد على اولوية العلاقة مع اقليمنا المجاور في ملف مكافحة الارهاب بما يسهم في تجفيف منابعه والتصدي لمخاطره نظرا لما يمثله الفكر والسلوك المتطرف من اثار مدمرة واهلاك للحرث والنسل ونشر للفوضى ونعتبر ان شعبنا في الجنوب كان ولازال حليفا رئيسيا لجميع دول العالم في المعركة ضد التنظيمات الارهابية.
    .
     4-ندعو الى تظافر الجهود والوقوف مع السلطات المحلية واجهزتها الأمنية في جميع محافظات الجنوب من اجل تطبيع الحياة وبناء المؤسسات وتحقيق الأمن والاستقرار ونشيد بالدور الذي  تقوم به الاجهزة الامنية بالعاصمة عدن خصوصا ومحافظات الجنوب المحررة عموما.
    .
    5-نعبر عن عميق الشكر والتقدير للاشقاء في التحالف العربي وبشكل خاص لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو الشيخ خليفه وسمو الشيخ محمد بن زايد ولملوك ورؤساء الدول العربية الشقيقة على الوقفة الشجاعة مع شعبنا ونؤكد ان شعب الجنوب سيظل وفيا للدماء الزكية التي سالت على التربة الوطنية الطاهرة
    .
    6- ندعو مجلس الامن الدولي والجمعية العامة والدول الراعية الى الضغط على النظام الايراني لايقاف تدخلاته السافرة والتامرية ونؤكد ان شعب الجنوب لن يكون الا مع حاضنته العربية وضد اية تدخلات اجنبية كما ندعو الى انزال لجان لتقصي الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الحوثية ضد المدنيين
    .
    7-ندعو جميع البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية والمؤسسات والشركات والمنظمات الدولية لاعادة فتح مكاتبها الرئيسية في العاصمة عدن
    .
    8.يدين المحتشدون تلك الحملة الممنهجة  من قبل  احزاب يمنية تتزعمها جماعة الاخوان المسلمين عبر جناحها السياسي حزب الاصلاح عبر مطابخه الاعلامية وناشطيه المتدثرين تحت مظلات حقوقية والذي منها التحالف اليمني لرصد الانتهاكات المنتمي اغلب اعضائه الى حزب الاصلاح، والذي تولى افتعال تقارير كيدية ورفعها لجنيف ضد  قيادات السلطات المحلية والأمنية في عدن ولحج وحضرموت المنتمية للحراك الجنوبي، مبرئا بالوقت نفسه مليشيات الغزو والاحتلال الحوعفاشي من الانتهاكات والجرائم المرتكبة بالجنوب.
    .
    9- نؤكد على تمسكنا الحاسم بخيار شعب الجنوب وثورته بحقه في نيل استقلاله الكامل وإعادة بناء دولته الفيدرالية المستقلة كاملة السيادة على كامل ترابه الوطني بحدود ما قبل 1990م ونؤكد لدول التحالف العربي والعالم بأن أمن واستقرار اليمن والمنطقة مرهون بالاعتراف لشعب الجنوب بذلك الحق المشروع بشرائع السماء والمواثيق الدولية.
    .
    المجد والخلود للشهداء
    الشفاء للجرحى 
    الحرية للأسرى 
    النصر للجنوب 
    صادر عن قيادة المقاومة الجنوبية وقوى الثورة الجنوبية التحررية بمناسبة الذكرى العاشرة لانطلاق الثورة الجنوبية – الضالع
    الخميس 23/3/2017
    Share


    20160902_yyp_radiodrama_display_600x120_01

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع