• facebook
  • twitter
  • youtube
  • rss
  • rss
  • الصفحة الرئيسية » فعاليات الحراك الجنوبي في 17 و 18 و 19 سبتمبر للتأكيد على رفض الحوار اليمني ومخرجاته

    صحيفة لبنانية : الحراك الجنوبي ينظم عصيان مدني في خمس محافظات ومقتل جندي يمني بعدن

    عدن / عدن حرة :
    الاربعاء 2013-09-18  22:55:51

    ساد التوتر أمس محافظة عدن الجنوبية بعد مواجهات اسفرت عن مقتل جندي وجرح اربعة آخرين وتلاها تفريق قوات الجيش محتجين كانوا يستعدون للمشاركة في مهرجان احتجاجي دعا اليه التيار المتشدد في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال للتعبير عن رفضهم مخرجات الحوار الوطني، وتمسكهم بمطالب تقرير المصير وفك الارتباط، فيما شهدت خمس محافظات جنوبية عصيانا مدنيا شل مظاهر الحياة فيها لساعات.

    واتهم مسؤول محلي في عدن مسلحي الحراك الجنوبي بشن هجوم على دورية عسكرية كانت ترابط في مدينة المعلا بقذيفة “أر بي جي” استهدفت مصفحة عسكرية كانت ترافق الجنود مما أدى إلى إصابة خمسة جنود توفي احدهم لاحقاً في المستشفى.

    وقال سكان إن مواجهات محدودة بين قوات الجيش والمحتجين المسلحين تلت الهجوم وتلاها تفريق الشرطة تجمعات شبابية كانت انتشرت في بعض الشوارع بعدما باشرت بقطع الطرق وإرغام المحال التجارية والشركات على إقفال أبوابها والمشاركة في العصيان.

    وقال ناشطون في مدينة خور مكسر إن قوات الجيش منعت مئات المحتجين من التجمع في ساحة الحرية بمدينة خورمكسر، لتنظيم فعاليات احتجاجية سلمية، بعدما اقتحمت الساحة وأتلفت معدات ولافتات وصور كان المحتجون يعتزمون استخدامها في مهرجان احتجاجي .

    وأشار هؤلاء إلى أن الشرطة اعتقلت 10 ناشطين ، غير أن قادة في الحراك أكدوا أن الشرطة أفرجت عنهم بعد دقائق وأبلغتهم عدم السماح بتنظيم فعاليتهم الاحتجاجية .

    عصيان مدني

    وكانت السلطات اليمنية استبقت قوى الحراك الجنوبي ونشرت قوات معززة بالسلاح الثقيل في أحياء مدينة عدن ومداخلها لمنع تنظيم فعاليات احتجاجية في المدينة، كما نصبت حواجز تفتيش في الشوارع الرئيسية تحسبا لمواجهات مسلحة مع قوات الجيش والشرطة.

    وشهدت محافظات حضرموت وشبوة والمهرة ولحج، تظاهرات احتجاج وعصيان مدني وبدت الشوارع خالية صباحا بعدما أقفلت المحال التجارية والشركات والمدارس والمرافق العامة والخاصة أبوابها فضلا عن توقف شبه كامل لحركة النقل.

    * صحيفة النهار

    Share

    عدد التعليقات (0)

    لا يوجد تعليقات

    أضف تعليقك

    إبحث في الموقع